اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

دبي:

قال الكاتب والممثل السعودي في قناة “تلفاز 11” مؤيد النفيعي أن مجالات الكوميديا في السعودية تنتشر وعلى رأسها فن “الستاند أب كوميدي” مشيداً بأوائل الشباب الذين بدأوا هذا المجال من بينهم فهد البتيري وابراهيم الخير الله، وأضاف أن البدايات كانت من استظرافٍ يطرح بالمجالس ذلك أن في كل مجلس تقريباً هناك من يستطيع الإضحاك ورسم البسمة أو ترك مفارقة مضحكة، من هنا بدأ مجال الكوميديا الشبابية التي تزدهر على “اليوتيوب” وفي “المسرح”. وقال النفيعي أن والدته كان لها أكبر الأثر في حياته ذلك أنها تحمل الدكتواره في مجال علم النفس، وأضاف أن لوالده أيضاً دوره البارز في تحويل المواقف إلى كوميديا ذلك أن أباه خفيف الظل وسريع البديهة.

وقال أن تخصصه في مجال الطب سيبقى رغم تأثير الكوميديا على دراسته حالياً، واعتبر أن الطب لا يتحمل الإهمال متمنياً أن يستطيع الجمع بين الطب والكوميديا ضمن معادلة وموازنة بين المجالين.

جاء ذلك أثناء حوار الإعلامي: تركي الدخيل معه ضمن برنامج “شباب إضاءات” على قناة “العربية” والذي سيبث في الساعة الثانية ظهراً بتوقيت السعودية من يوم الجمعة 5 يوليو ويعاد بثه في الساعة الخامسة مساءً بتوقيت السعودية من يوم الأحد 7 يوليو.

الشاب السعودي بدر آل زيدان المهتم بالإعلام والناشط في مواقع التواصل الاجتماعي قال أن تقديمه لبرنامج في إحدى الإذاعات السعودية كانت تجربة مهمة لأنه عاشق للمذياع منذ الصغر، كما استفاد من تجربة التقديم التلفزيوني على قناة “الآن”، غير أن نقطة التحول كانت في دخوله إلى عالم “الكيك” البرنامج الشهير والذي خاطب فيه شرائح كثيرة في الخليج والعالم العربي. ورأى أنه يحاول من خلال مشاركته في “الكيك” تمثيل الشباب السعودي ومخاط

بتهم ذلك أن الرسالة تكون أسهل وأوقع من خلال هذه الوسيلة، وقسّم الشاب السعودي آل زايدان الانتقادات إلى قمسين، منها ما هو هادف، وبعضها الآخر غير هادف بل ومضر جداً.

ولدى سؤال الدخيل له عن مدى رضاه عن نقد وجه له من برنامج “التمساح” رأى أن هذا التناول إنما يدل على الشهرة وسعة التأثير، ومهما كانت الانتقادات التي وجهت له بعد غنائه رحب بها ذلك أنها تدل على سعة التأثير ووصول الصوت إلى أكبر شريحة من المجتمع السعودي.

أما الشاب السعودي هادي الشيباني مقدم برنامج “يطبعون” على قناة “صاحي” أن انتقاداته التي يبثها ضد المسؤولين ومظاهر الفساد تعبر عن صعوبة الحياة في السعودية بعد ارتفاع أسعار الإيجار السكني والسلع الغذائية وانتشار البطالة، نافياً أن يكون برنامجه منحصراً بالأمور السلبية أو المظاهر المسيئة بل لديه حلقات عديدة يتناول فيها الجانب المضيء بالمجتمع، وقال أن الموسم الأول لبرنامجه حقق 23 مليون مشاهد، وعزا المشاهدات العالية إلى الشفافية التي ينتهجها في البرنامج بعيداً عن الكذب أو التزوير.

اسم البرنامج: شباب إضاءات

مقدم البرنامج: تركي الدخيل

تاريخ الحلقة: 5 يوليو 2013م

ضيوف الحلقة:

مؤيد النفيعي: “كاتب وممثل في برنامج التلفاز 11”

بدر آل زيدان: “إعلامي سعودي”

هادي الشيباني: “مقدم برامج”

تركي الدخيل: أيها الإخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حيَّاكم الله في حلقة جديدة من برنامج (إضاءات)، هذه الحلقة هي (شباب إضاءات) أبدأ هذه الفقرة باستضافة الأستاذ مؤيد النفيعي “الكاتب والممثل في برنامج التلفاز 11″، حيَّاك الله أستاذ مؤيد

مؤيد النفيعي: أهلاً وسهلاً حيَّاك الله بس هو برنامج “خمبلة

” في قناة تلفاز 11

تركي الدخيل: وسامحني على هذا الخطأ غير المقصود، خمبلة في قناة تلفاز 11، إنجليزي ده يا مرسي

مؤيد النفيعي: لا هو موش إنجليزي

تركي الدخيل: طيب أستاذ مؤيد حضرتك تقدم استكتشات إن صحت العبارة وتقوم بأداء أدوار في استاند أب كوميدي الفن الذي بدأ يعني ينتشر في السعودية حديثاً

مؤيد النفيعي: فعلاً

تركي الدخيل: كنت تتوقع من زمان أنك هتقدم استاند أب كوميدي ولّا الصدفة قادتك إلى هذا الفن؟

مؤيد النفيعي: والله هي ما كنت متوقع بس يكتبون أنه في السعودية عندنا كل مجلس فيه واحد استاند أب كوميدي يعني هذا وضعنا

تركي الدخيل: خفيف دم

عائلتي ساعدتني على تنمية قدراتي الابتكارية

مؤيد النفيعي: بالضبط فيه واحد اللي يتكلم ويعطي السالفة بطريقة ابتكارية

تركي الدخيل: وكنت أنت في المجالس اللي تجلس فيها تقوم بهذا الدور

مؤيد النفيعي: يعني إن شاء الله نقول

تركي الدخيل: خفيف الدم اللي في المجلس اللي ينكت

مؤيد النفيعي: يعني نوعاً ما ممكن تقول

تركي الدخيل: طيب تبينا نشوف المقطع إحنا والسيدات والسادة المشاهدين

مؤيد النفيعي: تفضل

تركي الدخيل: طيب مؤيد كم يبغى لك

مؤيد النفيعي: كم يبغى لي إيش؟

تركي الدخيل: عشان تطلع بدل فاقد

مؤيد النفيعي: لا؛ الحمد لله طلعت

تركي الدخيل: طلعت

مؤيد النفيعي: أيه الحمد لله

تركي الدخيل: طلعت وظليت بها القصة تقدمها

مؤيد النفيعي: لا يعني هي قصة..

تركي الدخيل: قصة كل الناس

مؤيد النفيعي: أيه وكانت فعلاً قصة معاناة

تركي الدخيل: طيب أستاذ مؤيد النفيعي، فهد البتيري وصفك في أول استاند اب كوميدي قدمته حضرتك بأنك مذهل وقال أن مؤيد النفيعي بطل

مؤيد النفيعي: الله يسعده هو أصلاً صاحبي وأخويه و..

تركي الدخيل: يعني شهادته مجروحة يعني فيك

مؤيد النفيعي: لا؛ مو مجروحة طبعاً لا يعني بالعكس فهد ما شاء الله من الأوائل هو وإبراهيم الخير الله من الناس اللي بدؤوا هذا..

تركي الدخيل: تظن أن هذه الشهادة هي ميزة ولّا أنها ممكن تحملك مسؤولية أكبر.

مؤيد النفيعي: لا؛ خلينا نقول طبعاً ميزة إن شاء الله

تركي الدخيل: ما تحملك مسؤولية أنك دائم تحاول تواصل..

أسعى إلى تقديم الأفضل في الكوميديا الارتجالية

مؤيد النفيعي: أني أقدم الأشياء الأفضل والأحسن نعم إن شاء الله أيوه.

تركي الدخيل: طيب ليش انتشرت ها الفقرة بالذات اللي هي فقرة الأحوال المدنية ولّا كل الناس لازم يطلعون بدل فاقد؟

مؤيد النفيعي: لا؛ هو بس أتوقع لأن الناس سووا يعني أحسوا بالقصة أكيد كل واحد عدى في هذا الموقف أو موقف الشبيه بهذا الموقف لأنه هذا حال..

تركي الدخيل: هذا يجرني أستاذ مؤيد النفيعي إلى سؤال: هل يجب أن يبتكر اللي يُقدّم الاستاند أب كوميدي مشهد الناس ما تعرفه ولّا يجب أن ينتقي من أحداث الناس

مؤيد النفيعي: هو ينتقي من أحداث الناس بس مع عنصر مفاجئ طبعاً إنه هذا هو اللي يعني الكي في النهاية إنه عنصر الوفاء أنت ما تعرف إيش مستني من هذا القصة فجأة تلاقي نفسك في يعني مغامرة جديدة أو شيء زي كدا

تركي الدخيل: من ضمن عنصر المفاجأة فجأتني أنت أنك تقول وإحنا نحضر للبرنامج إنه لسيدة والدتك أثر كبير في تميزك في استند كوميدي

مؤيد النفيعي: نعم الوالدة والوالد كان ما شاء الله

تركي الدخيل: الله يحفظهم لك

مؤيد النفيعي: الوالدة عشان ما شاء الله دكتورة في علم النفس والرسالة حقتها كانت في مدى تأثير المزايا القصصي على تنمية قدرات الابتكار عند الأطفال

تركي الدخيل: هذا أثر عليك

مؤيد النفيعي: نعم كنت أتأتأ أعاني من التأتأة مرة فأمي كانت تقول أقول لكم القصة..

تركي الدخيل: اللي حل لك التأتأة هل هو تخصص الوالدة بالدكتوراة ولّا زيارتك للأحوال المدنية؟

مؤيد النفيعي: ممكن تقول الاثنين كمبليشن من الاثنين والحمد لله الأمور صارت طيبة، لا بس هي فيه تأتة وظيفية وفيه يعني تأتة مجال كثير بس طبعاً الوالد والوالدة ساعدوني..

تركي الدخيل: والوالد وش أثره في..؟

مؤيد النفيعي: الوالد ما شاء الله عليه هو إنسان أصلاً خفيف الدم هو عنده ماجستير ما شاء الله من أمريكا والآن شغال نائب لرئيس اللجنة السياحية في جدة، يعني إنسان أصلاً خفيف الظل الحمد لله يعني

تركي الدخيل: يعني خفة الدم في البيت أثرت فيك لأنك تصير..

مؤيد النفيعي: ممكن في البيت نعم

تركي الدخيل: إنك تطورها وتحولها إلى شو بشكل من الأشكال؟

مؤيد النفيعي: نعم نعم

تركي الدخيل: ما علاقة تخصصك حضرتك مثلما أنا فهمت طالب تدرس الطب البشري في آخر سنة

مؤيد النفيعي: أي نعم إن شاء الله

تركي الدخيل: هل هذا له علاقة بالكوميديا؟ هل أثّر سلباً إيجاباً؟

عملي أثّر سلباً على دراستي للطب

مؤيد النفيعي: خلينا نقول يعني ما ندري إيش المستقبل يعني يحمل بس أنا طبيب وسأظل طبيب طبعاً وفي نفس الوقت حبيت التمثيل ولقيت نفسي فيه فقاعد أحاول أسوي الاثنين إن شاء الله..

تركي الدخيل: ما أثر اهتمامك أنت لك تقريباً سنة داخل في ها المجال

مؤيد النفيعي: أي نعم

تركي الدخيل: ما أثر على مستواك الدراسي؟

مؤيد النفيعي: أثّر شوية بس إن شاء الله إني قادر عليه بإذن الله

تركي الدخيل: فيه تأثير سلبي لكن تحاول أنت..

مؤيد النفيعي: أيه فيه شوية بالذات في السنين الأخيرة بالذات اللي يدرس طب..

تركي الدخيل: يبطل استاند أب كوميدي المفروض

مؤيد النفيعي: يعني استاند أب كوميدي ترى ما هي كلها ربع ساعة وجميلة والناس تضحك

تركي الدخيل: بس فيه تحضير وفيه.. أنا مش معترض على الفكرة بس أسأل يعني، ما فيه تحضير ما يأخذ وقت للكتابة للتحضير؟

مؤيد النفيعي: والله هي تختلف من شخص لشخص بس أنا الحمد لله أحس نفسي..

تركي الدخيل: ما تحتاج تحضّر

مؤيد النفيعي: لا؛ أنا أُحضّر بس مو ذاك التحضير اللي هياخد مني شهور وأيام مثلاً كده والوقت الكثير

تركي الدخيل: كم تحتاج عشان تحضر الفقرة بالعادة اللي يقدم استاند أب كوميدي من عشرة إلى خمس عشرة دقيقة

الكوميديا الارتجالية التي أُقدمها تعتمد على أحداث وقصص الناس

مؤيد النفيعي: نعم والله أنا أسترجع أشياء من الذاكرة

تركي الدخيل: بس كم تحتاج للتحضير؟

مؤيد النفيعي: يعني ممكن

تركي الدخيل: ساعة؟

مؤيد النفيعي: ساعة أو على حسب الإفنت وعلى حسب الناس اللي جايين، أحياناً تكون فيه إفنتات لشيء معين فتحاول تكون في التوبك هذا تلعب فيه.

تركي الدخيل: طيب لو أنت عندنا الآن في (شباب إضاءات) وتبي تقدم شيء بما أنك ما تحضر لأنه بالعادة الناس..

مؤيد النفيعي: بس أنا الحين بس أنا شفتك أي كوميدي يجيك تحطه تقول يالا سوي لنا شيء مضحك

تركي الدخيل: ما قلت سوي لنا شيء مضحك، عطنا فقرة يعني كده

مؤيد النفيعي: فقرة هذه يعني..

تركي الدخيل: فُقيرة طيب

مؤيد النفيعي: فُقيرة برضه بالأسلوب الجدي اللي أنت قاعد تيجيني به هذا..

تركي الدخيل: أفسخ شماغي طيب

مؤيد النفيعي: لا لا طبعاً ارتاح بس..

تركي الدخيل: ها يالا أنا جلست على راحتي عشان تحس أني ما فيه جدية أبداً

مؤيد النفيعي: أنا أمثل فأنا أدخل في شخصيات لو تحب أدخل في شخصية الآن..

تركي الدخيل: أدخل واطلع بكيفيك شخصيتك..

مؤيد النفيعي: أدخل بك بشخصية الناس حبتها مرة هذا اسمه بكر كراميلا

تركي الدخيل: أيوه

مؤيد النفيعي: حيَّاك الله يا بوي، هذا واحد من الناس شخصية دقته الحياة فاهم كيف ما يحتاج

تركي الدخيل: دقته بشاكوش

مؤيد النفيعي: لا مو بشاكوش وكده بس تعرف هموم الدنيا وكده زي ما أقول لك الدنيا فرندجس تزرع فول يطلع عدس

تركي الدخيل: إيش الميزة بالعدس وإيش الميزة بالفول؟

مؤيد النفيعي: والله ما أدري بس هم يقولها زي كده يعني، يعني أنا أحب أتقمص شخصيات..

تركي الدخيل: تحب بكر كراميلا؟

مؤيد النفيعي: أحب بكر بس متأثر بالشخصية أنا سويت مدرس مصري مع مشعل الجاسر فيلم قصير نزل يمكن قبل أسبوع اسمه “ليلة الرياضيات” ودور برضه حلو وحبيت..

تركي الدخيل: طيب أنت في تلفاز11 أستاذ مؤيد النفيعي مثلت في خمبلة وتكتب في خمبلة

مؤيد النفيعي: أي نعم

تركي الدخيل: ومثّلت أيضاً مع التمساح

مؤيد النفيعي: أي نعم سويت معه حلقة نعم

تركي الدخيل: طيب وين تلقى نفسك أكثر؟

مؤيد النفيعي: والله يعني هي على حسب

تركي الدخيل: الحاجة

مؤيد النفيعي: الوضع والحاجة -أحياناً- دخولي في هذا البرنامج أوكيه إحنا مثلاً يكون فيه كاتب أو رؤية مخرج فزي كده ندخل ف الموضوع على حسب

تركي الدخيل: طيب في جريدة الشرق نشرت في (7 مايو 2013م) خبراً أنه نظّم طلاب خليجيون تحت مظلة اتحاد خليجنا واحد تظاهرة ثقافية وكوميدية

مؤيد النفيعي: تظاهرة

تركي الدخيل: تظاهرة

مؤيد النفيعي: بس الكلمة هذه تخوف تظاهرة

تركي الدخيل: تحس أن فيه أحد يعمل مظاهرات؟

مؤيد النفيعي: لأن كان فيه اختيار للكلمات ممكن كلمة سلسلة جميلة

تركي الدخيل: بدل تظاهرة

مؤيد النفيعي: نعم

تركي الدخيل: ثقافية وكوميدية تضمنت التعريف بثقافات دول الخليج من ضمنها كان فيه عرض كوميدي على طريقة الكوميديا الارتجالية جمعت ما يزيد عن ألف مبتعث ومبتعثة وسط حضور مسؤولين من سفارات دول الخليج العربي وأمراء وشيوخ الخليج العربي، انطلق العرض مع الدكتور مؤيد النفيعي الذي ألهب المسرح ضحكاً بفقرة كوميدية قدّم فيها نماذج ساخرة ومواقف اجتماعية. كيف كان هذا العرض؟

مؤيد النفيعي: والله كان عرض جميل جداً

تركي الدخيل: إذا زاد الجمهور تستأنس أكثر يا مؤيد؟

مؤيد النفيعي: هو تستأنس بس برضه يجيك

تركي الدخيل: تخاف

مؤيد النفيعي: أي نعم فيه ضغط شوية بس يعني الجمهور كان جميل جداً يعني كانوا مبتعثين من السعودية ومن الكويت ومن الإمارات..

تركي الدخيل: أحياناً يصير الجمهور ما يفهم نكتتك فتتضايق؟

مؤيد النفيعي: تصير أحياناً ممكن بس الفكرة أنك تمشي

تركي الدخيل: طيب هل تراعي اختلاف الثقافات في تقديم النكتة؟ أنت تعرف كل مجتمع له..

مؤيد النفيعي: أيه طبعاً طبعاً أنت صعب تجي أنت مثلاً إذا عندك شريحة مجموعة بالذات مثلاً من الكويت والسعودية والإمارات صعب تعطيهم مثلاً تعطي واحد من الإمارات شيء ديتيلز ما يعرفه أبداً إلا إذا كان سعودي وساكن كمان في جيزان كده مثلاً، فالموضوع تحاول تخلي الشيء عام

تركي الدخيل: على حسب الجمهور

مؤيد النفيعي: نعم

تركي الدخيل: فيما يتعلق بالكوميديا وش المستقبل اللي تهدف له مؤيد؟ أنك تصير دكتور في استاند أب؟

مؤيد النفيعي: لا؛ ممكن برضه ليش لا بس إني إن شاء الله بستمر في الاستاند أب وبستمر في خمبلة وأنا جداً أحب التمثيل وقاعد أنفس فيه، وهستمر إن شاء الله في هذا الشيء يعني، مع الفريق مع محمد الدوخي وعلاء يوسف يعني كل تلفاز ما شاء الله عليهم فأنا مبسوط.

تركي الدخيل: جميل، سؤال: هل تتوقع وأنت بكره تزور مرضاك ممكن؟

مؤيد النفيعي: صارت

تركي الدخيل: صارت وين؟

مؤيد النفيعي: صارت دخلت على أطباء في مستشفى الولادة ودخلت على ولد صغير الدكتورة قاعدة تشرح المفروض أنه روتيشن وأنا دحين جاء الدكتور مؤيد وفجأة..

تركي الدخيل: تصدق حالك كده

مؤيد النفيعي: أيوه لازم حتى في الشكل والمظهر في رجليشن رولز وأشياء، ففجأة الولد نجز عليّ قال لي أنت حق المزمار؟ لأنه فيه حلقة في خمبلة مقطع معين يكون فيه مزمار، حق المزمار، وصار يقول لأمه حق المزمار، الدكتورة صارت مو قادرة تشرح ولا قادرة تسوي شيء..

تركي الدخيل: وش سويت؟

مؤيد النفيعي: فقالت مين حق المزمار؟ عاد أنا قلت للشباب يا شباب لا أحد يقول للدكتورة الموضوع هذا بس عرفت في النهاية

تركي الدخيل: آه بس ما قمت وسويت

مؤيد النفيعي: طبعاً ما سويت بس تصور معايا كده وصار وضع غريب شوية

تركي الدخيل: طيب أنا قصدي من سؤالي أنه هل يمكن أن تستخدم الدعابة للتخفيف من مرض المرضى؟

مؤيد النفيعي: طبعاً بصراحة يا أستاذ تركي مع أي أحد أقابله أحب أتكلم معه وأدردش وإذا قدرت أرسم ابتسامة عليه فهذا شيء جميل، سواء البواب الشخص اللي ما أعرفه يعني عادي يعني أتكلم مع الناس أصلاً من زمان كده

تركي الدخيل: وتستمتع بإمتاع الناس

مؤيد النفيعي: طبعاً نعم

تركي الدخيل: رسم البسمة على الشفاه

مؤيد النفيعي: طبعاً طبعاً

تركي الدخيل: مؤيد شكراً لك على هذا الوقت، واستمتعت أنا بالحوار معك

مؤيد النفيعي: الله يعطيك العافية، وأنا تشرفت والله يعطيك ألف عافية.

تركي الدخيل: تسلم، لا يزال أيها الإخوة والأخوات لدينا بقية في (شباب إضاءات) نتابع مع ضيف جديد فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

تركي الدخيل: حيَّاكم الله مجدداً أيها الإخوة والأخوات لا يزال حوارنا هذه الحلقة مع (شباب إضاءات)، في هذه الفقرة نقدم ضيفاً جديداً هو الإعلامي الأستاذ بدر آل زيدان

بدر آل زيدان: يا أهلاً وسهلاً الله يبقيك ويخليك

تركي الدخيل: أستاذ بدر خلينا نبدأ من حيث عرفك الناس عُرفت من خلال كونك مقدم في أحد الإذاعات المحلية في السعودية، بعد ذلك اشتهرت من خلال برامج التواصل الاجتماعي إلا أنك تركت الإذاعة التي تقدم برنامجاً فيها، هل بدر آل زيدان ترك الإذاعة لما صار شهرته أحس أنه أكبر من الإذاعة؟

بدر آل زيدان: أول شيء بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم، أنت قلت بعد ما الناس عرفوك، الناس عرفوني على مراحل حقيقة في البداية كانت معرفة الناس محدودة تنحصر في مذيع راديو أو مقدم بعض البرامج على التلفزيون، بدأت هذه المعرفة تكبر يوم بعد يوم..

تركي الدخيل: على التلفزيون وين؟

الكيك ساعد على اختصار المسافة بين الإعلامي والناس

بدر آل زيدان: أنا قدّمت في كنت من أحد المذيعين في أحد البرامج في قناة الآن، قدّمت برنامج “التجار” على التلفزيون السعودي، فكانت يعني نسبة بسيطة من الناس تعرفني كاسم بدر، الراديو أنا محب للراديو كنت من عشاق الراديو أستاذ تركي يعني أنا دخلت الراديو محبة ورغبة يعني بكل ما تعنيه الكلمة من حرف، بعد فترة طلع موضوع الكيك، لما طلع موضوع الكيك تعرف الكيك ما يخاطب فقط جدة أو الرياض أنا تفاجأت الكيك خاطب العرب كلهم، خاطب الخليج كله، ففي هذه الحالة أنا ما كبرت على الإذاعة..

تركي الدخيل: تقصد البرنامج الاجتماعي الكيك اللي من خلاله الواحد يترك مقاطع مصوره والناس يتفاعلونه معه، خلينا نشوف بعد إذنك مقطعاً من مقاطع كيك

بدر آل زيدان: تفضل

تركي الدخيل: طيب هذا واحد من المقاطع اللي تقدمها فيه هدف تضعه قدام عينك أهداف معينة لما تسجل مقاطع كيك؟ يعني ما شاء الله أنت عندك متابعين في الكيك بالملايين

بدر آل زيدان: صحيح

تركي الدخيل: يصير عندك هاجس مثلاً عندك رسالة ولّا

بدر آل زيدان: هاجس حول إيش عفواً

تركي الدخيل: يعني هل فيه هدف

بدر آل زيدان: نعم أكيد لا يوجد شيء بلا هدف

تركي الدخيل: يعني مثلاً مقطع روحي تحبك وش كان الهدف فيه؟ روحي تحبك

بدر آل زيدان: صوتك جميل

تركي الدخيل: أنت الجميل الله يسلمك

بدر آل زيدان: لا فعلاً له هدف أنه أغني شوف أستاذ تركي أنت أحد مستخدمي الكيك وأنا صراحة شخصياً أتابع ما تقدمه وما تطرحه، أنت شخص تمثل شريحة من المجتمع وما تدلي به في الكيك يناسب شريحة في المجتمع، أنا كشاب أنا أُمثّل الشاب، أنا كل إنسان حسب تعريفه للكيك، فيه إنسان تعريفه للسيارة أنها سرعة، فيه إنسان تعريفه للسيارة أنها تنقّل، تعريفك أنت للكيك هو تقديم رسالة، أما تعريف بدر للكيك..

تركي الدخيل: أنا موش معترض على رسالتك بس أسألك هل كل مقطع قبل ما تسجله تضع في ذهنك شيء؟

بدر آل زيدان: إيه فيه هدف، الهدف طبعاً أنا أحب في الكيك أنه يكون فيه سوشل لايف، الناس صارت تميل أستاذ تركي لأنها تحس بالمذيع أو تحس بالإعلامي كشخص لا تحس به كآلة إعلامية، الكيك ساعد أنه يُصغّر الفجوة بين الإعلامي أمام الكاميرا وأمام الميكرفون والإعلامي في حياته الحقيقية، وأنا صراحة استمتعت كثيراً برؤية حضرتك في ثيابك العادية في رؤيتك من سيارتك.. هذه أشياء زي الكواليس شوف كنا نتابع بالكواليس فكانت جميلة، أطرح بعض الكيكات تحمل أهداف وبعض الكيكات الأخرى لحياتي الخاصة.

تركي الدخيل: طيب الانتقادات التي يمكن أن ترد لبدر آل زيدان على كيكاته مثلاً تؤذيك تحفزك تضايقك شوي وبعدين تدعوك إلى أن تتأمل ولّا وش موقفك منها؟

بدر آل زيدان: طيب، بالنسبة للانتقادات تنقسم إلى نوعين: انتقادات هادفة وانتقادات غير هادفة، الانتقادات الهادفة دائماً تؤخذ بالحسبان ودائماً أرفع لها القبعة احتراماً، الانتقادات الغير هادفة أنا دائماً أفكر بالسبب وراءها..

تركي الدخيل: مثل المقطع اللي قبل شوي أنت كنت تتكلم عن إشاعة أنه لا قدر الله وفاتك وهي التي آذت السيدة والدتك وآذت كل الناس اللي يحبونك بطبيعة الحال

بدر آل زيدان: أنا الحين بقول لك قاعدة أنا انتهجتها أستاذ تركي وهي أنني أيقنت بأن البشر من طبيعتهم النقد والجدال بحجم يقيني بأن غضبي أو زعلي لا يغير الواقع، لذلك أنا أستمر وأعرف أن في الأخير فيه استهزاء ثم محاربة ثم اتباع، فالبنسبة لي أنا كبدر ما فيه إنسان ما يتضايق لكن كيف تتغلب على هذا الإحساس وتحوله إلى نقطة نجاح؟

تركي الدخيل: تحب غاندي واجد وشفتك استشهدت به؟

بدر آل زيدان: أنا أحب فكر غاندي ولا أحب غاندي

تركي الدخيل: أكيد ما أنت بتحب كل شخص..

بدر آل زيدان: طبعاً لكن لا أتبنى كل ما يقوله غاندي لكن أحب أفكار غاندي أو طريقة رؤيته للأمور أحب كفاحه وأحب أشياء كثيرة وغيره الكثير من الأمثلة.

تركي الدخيل: طيب خليني أنتقل إلى قصة ثانية أحد يمكن المعالم اللي الناس لما يتابعون بدر آل زيدان يشوفون أنه النقد ما أدري عاد أنت وش تصنفه اللي تعرض له من قبل التمساح والعبارات التي استخدمها التمساح وصارت ذهبت مثلاً إن صحت العبارة..

بدر آل زيدان: مثل؟

تركي الدخيل: التزيدن وما التزيدن ونحو ذلك، هل أمتعك ما حققه لك التمساح لو من خلال النقد من معرفة الناس لك؟

بدر آل زيدان: طبعاً فيه قاعدة معروفة..

تركي الدخيل: قواعدك واجد ما شاء الله

بدر آل زيدان: أنا جداً أؤمن بالقواعد وأمشي عليها، أي طريقة تظهر فيها في أي برنامج حتى لو كان الهدف من طلوعي في البرنامج هذا يُقصد به إيذاءك هو شيء في صالحك، التمساح صراحة أنا من متابعي البرنامج كما أنت كذلك من متابعي البرنامج وهو رائع جداً وكوميدي، فلما طلعت الحلقة صراحة أنا ما كنت مصدوم بالعكس أنا فرحني شيء أنه أنت تصبح حديث الشارع هذا شيء جميل جداً، برنامج يعني على قول التمساح أفضل برنامج يوتيوبي يُخصص حلقة كاملة يتحدث عني كان شيء جميل..

تركي الدخيل: وحتى أنت تقول بعدْ أفضل برنامج يوتيوبي ما هو بس هو لحاله

بدر آل زيدان: أنا برنامجي أنا؟

تركي الدخيل: لا؛ تقول عن برنامج التمساح

بدر آل زيدان: نعم برنامج التمساح أفضل برنامج يوتيوبي

تركي الدخيل: فكونه يخصص حلقة كاملة عنك

بدر آل زيدان: جميل بالضبط

تركي الدخيل: دعاية لك

بدر آل زيدان: جمهور التمساح كذلك يهمني، جمهور التمساح يعني قاعدة كبيرة من جماهير السعودية تتابع التمساح، طبعاً تحية للقائمين على البرنامج، أنا لما شفت الموضوع كيف تعاملت معه؟ أنا أول ما شفت الحلقة أمانة دخلت على تويتر وسويت رتويت وعلقت وقلت: برنامج التمساح أمتعنا كثيراً بالسخرية من بعض المواقف وأقل أقل ما أقدمه لهذا البرنامج أني أعطيه مادة في يوم من الأيام، يُشرفني أني أكون مادة تضحك الناس منها وتبتسم هذه كفاية..

تركي الدخيل: فتعاطيت مع الموضوع بإيجابية

بدر آل زيدان: جداً

تركي الدخيل: واعتبرت أنه أيضاً أضاف لك قدّم لك شريحة جديدة اللي هم جمهوره، ازدادت شهرتك بعد التمساح؟

بدر آل زيدان: أي برنامج يخاطب قاعدة جماهيرية أكيد تزداد بعده الشهرة لكن اللي بوضح لك إياه أنه أنا سويت فكرة اللي هي “آي كيل ذا جوك” أنا قتلت النكتة، لما إنسان يقول لك أنت دوج مثلاً، أنت هتتضايق حد عزيز له، لكن أنت لو قلت أيه أنا دوج إيش عندك إيش هيصير..

تركي الدخيل: خلاص ماتت، وتفعل هذا مع كل من ينتقدك، فعلت هذا مع عبارة التزيدن؟

بدر آل زيدان: بالفعل، وكتبت في تويتر أكثر من تويته، أول فيديو لي أصلاً كنا نتكلم على تميلح فكانت الكلمة تنقال دائماً فآي كل ذا جوك أيوه أتميلح إيش هيصير

تركي الدخيل: وتزيدن

بدر آل زيدان: الزيدن ماي فاملي نيم اسم عائلتي أوكيه أتزيدن أتزيدن

تركي الدخيل: بس ما تؤذيك

بدر آل زيدان: لا أبداً بالعكس لا أبداً

تركي الدخيل: طيب فيه أصدقاء لبدر آل زيدان مثل التمساح مثل السلفر فيه كركترات غير حقيقية أو نصف حقيقية وغير حقيقية ما تظهر بشخصياتها انتقدوا أن حضرتك غنيت في دورة المياه، قلدوك مرة وحاولوا أو أكثر من مرة وشلون تعاطيت مع ها الأمر أيضاً بنفس القاعدة السابقة قتل النكتة؟

بدر آل زيدان: أول شيء أنا ما غنيت في دورة المياه أنا مستعد أنزل مقطع خاص أكتب كدا إضاءات

تركي الدخيل: عند المغاسل؟

بدر آل زيدان: مرايا عندنا في الصالة

تركي الدخيل: أسأل

بدر آل زيدان: أنا أقول لك مو مشكلتي إذا بعض الأشخاص ما عندهم مرايا في بيتهم غير في الحمام هذه مو مشكلتي

تركي الدخيل: بس ما كانت

بدر آل زيدان:  لا ما كانت وأنا مستعد أنزل كيكة باسم حضرتك إضاءات اعتراف لإضاءات أصور كدا وأصور الصالة

تركي الدخيل: أنا ما عندي هاجس وين حماماتكم سؤال سألتك إياه وتقدر تجاوب عليه يعني

بدر آل زيدان: لا أنا أقول لك يعني فأنت سألتني قلت لي هل تضايقت من إنه قلدني؟

تركي الدخيل: إيه يعني لما انتقدوك

أؤيد النقد البنّاء والهادف لما أُقدمه

بدر آل زيدان: هم ما انتقدوني هم سخروا فيه فرق بين الانتقاد والسخرية

تركي الدخيل: وش تعريف السخرية وش تعريف الانتقاد في تقديرك؟

بدر آل زيدان: السخرية غير هادفة الانتقاد يمكن أن يكون له شكل هادف

تركي الدخيل: كل السخرية ما هي بهادفة؟

بدر آل زيدان: أنا ما أعطي مطلق الآن أنا لا أطلق في العموم أنا أخصص في حالتي أنا فيه فرق بين شخص قلد وفيه فرق بين شخص صور فيديو وتكلم فرق كبير، لكن هل أنت لما سويت عفواً سلفر ترى أوجه له التحية وهو صديق لي شخصي وأتكلم معه وبالعكس يعني لما سوى سلفر هذا الفيديو أنا تعاطيت معاه كما تعاطيت مع موضوع التمساح وبالعكس رديت عليه شخصياً في الكيك فما أتوقع إنه شيء مؤذي لي أنا دمي بارد أستاذ تركي ترى فوق ما تتخيل الحمد لله ما أزعل يعني ما أنا عصبي

تركي الدخيل: وتعتقد أن هذه ميزة بطبيعة الحال؟

بدر آل زيدان: في الإعلام ميزة

تركي الدخيل: بس بالإعلام كل الحياة

بدر آل زيدان: خصوصاً بالإعلام بعض الحالات أكون عصبي شوي

تركي الدخيل: ليش عشان تثبت أنك قوي مثلاً

بدر آل زيدان: مو عشان تثبت أنك قوي لأن فيه ناس تعودوا أن يقادوا ولا يقودوا تحتاج الشخصية القوية

تركي الدخيل: كيف توازن طيب بين دمك البارد وهي ميزة مثلما تفضلت وبين ضرورة أن تكون أحياناً حمش كده ويطلع لك أنياب؟

بدر آل زيدان: ما قد استخدمتها

تركي الدخيل: بس أنت تقول ضرورة

بدر آل زيدان: أحياناً أنا عقبت أحياناً

تركي الدخيل: طيب شلون تستخدمها هذ الأحيان ما تستخدمها أنت معناته.

بدر آل زيدان: ما جاني الطارئ اللي يستدعي استخدامها إلى الآن

تركي الدخيل: إلى الآن

بدر آل زيدان: الحمد لله

تركي الدخيل: بس تتصور لو جاءك تبي تكشر عن أنيابك؟

بدر آل زيدان: أقسى ما أكون

تركي الدخيل: طيب خليني أنتقل أستاذ بدر إلى القصة الثانية سألتك في البداية عن تركك الإذاعة

بدر آل زيدان: صحيح

تركي الدخيل: إلى ماذا تنظر؟ ماذا تبحث تعتقد أن صارت الإذاعة أصغر من قدراتك مثلاً ولذلك تركتها؟

بدر آل زيدان: لم تصبح الإذاعة أصغر قدراتي بل طموحي صار أكبر من الإذاعة، الإذاعة تعتبر كبيرة لكن يمكن طموحي تعدى الإذاعة إلى ما بعد الإذاعة

تركي الدخيل: ما هو ما بعد الإذاعة بالنسبة لك؟

بدر آل زيدان: ما بعد الإذاعة طبعاً الإنسان عشان يوصل رسالة يحتاج إلى مجموعة عناصر منها رسالة مرئية ورسالة مسموعة الإذاعة تقتصر على الرسالة المسموعة الإذاعة قدمت لي الكثير

تركي الدخيل: تدور تلفزيوني يعني؟

أطمح بتقديم برنامج تلفزيوني يحاكي الشباب

بدر آل زيدان: التليفزيون أحد العناصر المهمة جداً في الإعلام

تركي الدخيل: خلينا من الشغلات النظرية أنت تركت الإذاعة وفي ذهنك شيء صح ولّا لا

بدر آل زيدان: أنا تركت الإذاعة أنا أقول لك وش هو الشيء إني أبني كارتر إن أبني شخصية لي أنا إنه لما أقول لك مثلاً شارلي شابلن هتقول لي ممثل كوميدي ساخر صامت لكن لما أقول لك مثلاً بدر آل زيدان أنت ما تعرف إيش، وأنت سألتني قبل ما نبدي الحلقة إيش نُعرّف، وكان تعريفنا الإعلامي، فأنا الآن هدفي هو إني فيه عروض تجيني أبني كاركتر..

تركي الدخيل: عروض إيش؟

بدر آل زيدان: عروض من مختلف البرامج التليفزيونية، فيه عروض على راديو آخر، إذاعات كبيرة جداً على مستوى العالم العربي جاتني عروض لبرامج يوتيوب عروض من مختلف الحين أنا صراحة كيفي في الخيرة والاستخارة

تركي الدخيل: مفاضلة بينها

بدر آل زيدان: بالضبط فيه خيرة واستخارة وإن شاء الله الله -عز وجل- يقدم الخير

تركي الدخيل: بس أليس في ذهنك يعني تصور للمستقبل تعرف وش تبي تسوي وش ما تبي تسوي

بدر آل زيدان: أنا أطمح فيه أن يكون فيه برنامج تليفزيوني طبعاً، برنامج التليفزيون أصوله أكبر للناس أطمح أن يكون هذا البرنامج ليس عبارة عن تكرار لغيره من البرامج

تركي الدخيل: ابتكار يكون

بدر آل زيدان: يكون بالفعل يكون فيه أكثر ابتكاريه وإبداعية، يكون برنامج يحاكي الشباب أستاذ تركي بس أقول لك نقطة معينة النضج الإعلامي للأسف صراحةً غالباً ما يصادف الشباب في فترة بعد ما يكبروا في العمر شوية النضج الإعلامي الكامل، أنا ما أطمح له أني أكون شاب صغير في السن ولكن يحمل نضج إعلامي كحضرتك ما شاء الله تبارك الله وغير حضرتك من الأمثلة.

تركي الدخيل: يعني تبغى تنضج قبل ما تكبر

بدر آل زيدان: بالضبط وهذا صعب جداً تحقيقه لكن إن شاء الله ربنا يعين ويعاون.

تركي الدخيل: سؤال هل طيب في بالك فكرة لبرنامج مبتكر ولّا تنظر أن القنوات تتقدم لك

بدر آل زيدان: قُدّمت لي فكرة رائعة جداً من أحد البرامج

تركي الدخيل: أحد التليفزيونات

بدر آل زيدان: التليفزيونات طبعا

تركي الدخيل: ما تبغى تفصح عن اسم التليفزيون؟

بدر آل زيدان: لا

تركي الدخيل: لا زلت تتفاوض أنت وإياهم يعني؟

بدر آل زيدان: استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان أو كما قال -صلى الله عليه وسلم-.

تركي الدخيل: طيب خلينا نحكي عن شخصيتك بدر أنت محافظ اجتماعياً، هل ظهورك على وسائل التواصل الاجتماعي بكثافة يلقى تأثير على أسرتك تحبذه الأسرة؟ قبل شوي كنت تحكي عن والدتك أنها تأثرت لما سمعت الإشاعة، وين تفصل بين الخاص والعام؟

بدر آل زيدان: في مواقع التواصل الاجتماعي طبعاً إحنا نواجه مشكلة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعية حضرتك تتكلم فيها قبل كده، مشكلتنا إنه مواقع التواصل الاجتماعي اللي أغلب اللي يسكنها وأغلب اللي يتداولها هو شخص تعرض لإفرازات كبيرة جداً من النقد والمشاكل الاجتماعية فما لقى غير مكان مثل المكان اللي يوفر أقنعة كثيرة عشان يبدأ يمارس ظهوره فيه، طيب أنت حضرتك تكلمت مرة عن الاختلاف في التنوع وليس اختلاف التضاد، أنا أعتقد إنه أغلب مشاكلنا بالفعل كما قلت إنه إحنا من جد في تويتر أو في غيرها من البرامج دائماً ما نعرف إنه هذا الشخص عادي يكون مو زينا يعني يا أنك تكون زي يا إنك تكون غلط أعتقد هذه مشكلة كبيرة

تركي الدخيل: ما جوبت على سؤالي لأي حد يؤثر ظهورك على أسرتك؟

بدر آل زيدان: على أسرتي أنا والدتي فاعلة في تويتر وعندها حساب وعندها تقريباً أكثر من خمسين ألف متابع، في البداية طبعاً يكون لأي أهل صعب جداً أنك تتقبل أن ولدك مثلاً يتعرض..

تركي الدخيل: بس طبعاً الوالدة ما تقدم نفسها على أنها أم بدر

بدر آل زيدان: لا؛ تقدم نفسها على أم بدر وأنا حاطط اليوزر حقها شخصياً وأفتخر بذلك على رأس صفحتي في تويتر وبالعكس نحتاج إلى أم واعية تتكلم مع الأبناء بالعكس أفتخر فيها والدتي

تركي الدخيل: الله يخلي لك إياها

بدر آل زيدان: وإياك يا رب يخلي لك أحبابك يا أستاذ تركي

تركي الدخيل: شكراً جزيلاً

بدر آل زيدان: الله يسلم لي قلبك يا حبيبي شكراً لك

تركي الدخيل: شكراً لكم أيها الإخوة لا يزال لدينا حوار في (شباب إضاءات) بعد الفاصل فابقوا معنا

[فاصل إعلاني]

تركي الدخيل: حيَّاكم الله مجدداً في (إضاءات) لا نزال مع (شباب إضاءات) ضيفي في هذه الفقرة هو الأستاذ هادي الشيباني مقدم برنامج يطبعون على قناة صح حيّاك الله يا أستاذ هادي تبي نطبع اشوي نشوف لنا مقطع عن يطبعون

هادي الشيباني: يالا نطبع

تركي الدخيل: أستاذ هادي هذا مقطع من برنامج حضرتك “يطبعون”، وهو أحد البرامج التي تقدم على اليوتيوب ويرتفع سقف النقد فيها إلى حد كبير جداً، السؤال الذي أود أن أسألك إياه ما الذي يجعلك وأنت تقدم برنامج بهذه الحدة في النقد ولّا الوضع صعب؟

هادي الشيباني: الوضع صعب ما تتخيل يعني والواحد يقول الحمد لله بس الوضع صار فيه من أسوأ إلى أسوأ في السعودية العيشة صارت صعبة

تركي الدخيل: الحياة

هادي الشيباني: الحياة صارت صعبة جداً في السعودية

تركي الدخيل: تتصور هادي الشيباني إنه ممكن يكون في برنامجك أي نبرة تفاؤل؟

هادي الشيباني: فيه

تركي الدخيل: فيه

قدمنا أنماطاً إيجابية كثيرة في برنامج “يطبعون”

هادي الشيباني: فيه فيه قدمنا مواضيع كثيرة فيها نبرة تفاؤل

تركي الدخيل: توازنون ما بين النقد الحاد وإنه خلينا نشوف بعض الشغلات الإيجابية ولّا ما فيه؟

هادي الشيباني: لا على حسب يعني ممكن يكون فيه شيء إيجابي وقت تحضير البرنامج أو وقت تحضير الحلقة ناخذه ما عندنا مشكلة بس إنك تبحث عن شيء إيجابي وعندك أنت داخل مثلاً اليوم إنك تبى كل شيء إيجابي لا، على حسب الحياة والأحداث التي تصير في المملكة

تركي الدخيل: ست عشرة مليون مشاهدة أو أكثر في اليوتيوب

هادي الشيباني: أكثر إحنا عدينا خلاص

تركي الدخيل: عديتوا كم وصلتم إن شاء الله الحين؟

هادي الشيباني: الموسم الأول تقريباً أكثر من ثلاثة وعشرين مليون، الموسم هذا تونا بادين فيها ستة سبعة مليون

تركي الدخيل: ما شاء الله يعني فوق الثلاثين، هذا النجاح تشوف إن سببه إتقانكم ولّا عدم وجود سقف للحرية؟

نسعى إلى تقديم الحقيقة في برنامج “يطبعون”

هادي الشيباني: ما كذبت

تركي الدخيل: أنا ولّا أنت؟

هادي الشيباني: لا أنا، أنا ما كذبت في تقديمي للبرنامج يعني قدمنا الحقيقة قدمنا الواقع اللي قاعد يصير

تركي الدخيل: يعني صدقك في تقديم البرنامج هو الذي جاب المشاهدات العالية

هادي الشيباني: تقدر تقول أنا بالنسبة لي شخصياً وفريق العمل في قناة صاحي ويطبعون نعتمد على نطلع الحقيقة أو خلينا نقول 99% من الحقيقة

تركي الدخيل: أنتم تركزون في البرنامج على تقديم فقرات استناداً إلى ما تنشره الصحافة من أخبار أو تصريحات أو نحو ذلك، هذا الأسلوب سيظل مستمر ما تشوف إنه أسلوب قديم وبدأ يتكرر كثير في برامج كثيرة في برامج كثيرة في اليوتيوب؟

هادي الشيباني: صار له سنتين يعني توه لسه جديد لسه ما خلصنا منه يعني وفيه أفكار جديدة إن شاء الله في المستقبل الواحد يعد يفكر ما يقتصر على الفكرة هذه إنه خلاص أنا مختصر على الصحافة الفترة هذه أو التليفزيون لا لازم الواحد يطور من نفسه من حلقة لحلقة تتطور المواضيع معنا والحلقات والأفكار

تركي الدخيل: حلو أستاذ هادي حضرتك يعني اسمك اللي تستخدمه ينتمي إلى قبيلة والبعض انتقد على هادي الشيباني إنه في بعض حلقاته سخر من البداوة؛ خصوصاً عندما سخر على المقطع الشهير في أحد القنوات الشعبية أين هي الحقيقة الغايبة ولّا لو تقلد لنا إياه..

هادي الشيباني: لا هي بس ما تيجي أنا أسميها خبالة اللي قاعد يصير في الاستديو أحياناً أتخبل مسألة إنك تطلبها مني الحين صعب

تركي الدخيل: ليش عطني شوية خبالة على وزن خمبلة

هادي الشيباني: ما تيجي المود للآن ما دخلنا فيه، بالنسبة للسخرية بالعكس ما سخرت والله، وافتخر بقبيلتي وشيء يعني يرفع الراس مع واحد فيه قبيلة العتبان .

تركي الدخيل: طيب ما كنت تسخر من مقدم البرنامج اللي كان

هادي الشيباني: هو الحدث اللي صار في مستشفى عرقه هو اللي خلانا نقتبس شخصية برنامج القناة اللي اعتذر له على الهواء إذا زعل مني خلانا نقتبس الموضوع هذا والفقرة أو الشخصية الكاركتر اللي هو طلع فيه يقدمه إحنا كنا جالسين أنا والمعد فقعدين نشوف اليوتيوب جات في بالي الفكرة وليش ما نقلدها وكتبناها في خمس دقائق دخلنا الاستديو بس المشكلة إنه جلسنا ساعتين نصور فيها ما أنا قاعد أمسك نفسي يعني

تركي الدخيل: المعد اللي هو الأستاذ عبد الرحمن

هادي الشيباني: سابق عبد الرحمن بحير الآن فيه طاقم إعداد جديد مكون من

تركي الدخيل: زعلتم مع عبد الرحمن

هادي الشيباني: لا ما تزاعلنا بالعكس الوضع حلو عبد الرحمن فضل يبتعد عن قناة صاحي

تركي الدخيل: طب سؤال ثاني ما يتعلق بيطبعون منين جبتو الاسم؟

هادي الشيباني: مشتق من الطباعة الصحافة تطبع التليفزيون حتى له علاقة

تركي الدخيل: ما له علاقة بالدراسة إنه اللي يدرس واجد يطبع

هادي الشيباني: من الطباعة

تركي الدخيل: من الطباعة هل تشوف إنه اشتقاقكم ليطبعون من الطباعة وتقديمكم لإعلام مرئي تحاولون تتكاملون ولّا تنتقدون الصحافة في الأخطاء اللي تمارسها؟

هادي الشيباني: هو شوف فيه خلط الآن إحنا مش مقيدين على الصحافة بس أستاذ تركي إحنا مقيدين في الإعلام كعمل أو ما يطرحه الإعلام؛ سواء من تليفزيون راديو تويتر صحافة بس الفترة والمادة الأكثر عندنا للأسف في السعودية هي الصحافة التليفزيون البرامج قليلة موش زي مصر يعني

تركي الدخيل: كم عدد المعدين في البرنامج الآن؟

هادي الشيباني: حالياً ثلاثة معدين

تركي الدخيل: يصير فيه ورشة عمل واختيار وحضرتك تدخل معهم

هادي الشيباني: وأنا مشارك معهم في الإعداد

تركي الدخيل: أول ما كان فيه إلا معدّ واحد

هادي الشيباني: أول كان فيه علي الحديدي برضه حسام مطيري المخرج البرنامج بالإضافة لي أنا وعبد الرحمن

تركي الدخيل: حضرتك تقول أستاذ هادي الشيباني إنه 80% من الكاتب اللي لديك في البرنامج إنه البرنامج 80% من تميزه متصل بالكاتب الذي يكتب النص فهل كون هناك أكثر من كاتب يمكن أن يُغيّر نمط أو أسلوب البرنامج ولا ممكن أن يحافظ على هوية واحدة؟

هادي الشيباني: لا؛ بالعكس شوف الكاتب والموسم الجديد اللي إحنا قاعدين نقدمه الآن متغير تماماً عن النص اللي قبله

تركي الدخيل: سويتوا ورشة الآن؟

هادي الشيباني: ورشة عمل وأنا أشوف أنها أفضل لأنها مش محدودة بفكر شخص واحد الآن بعدة أفكار كل واحد يطرح فكرة نتشاور فيها قبل ما نطرحها

تركي الدخيل: حضرتك تقول إن الإعداد للحلقة يستمر أكثر من أسبوع

هادي الشيباني: أسبوع تقريياً

تركي الدخيل: كيف تمرون وش المراحل اللي تمرون فيها؟

هادي الشيباني: مهلك يعني صداع

تركي الدخيل: كم ساعة عمل كل يوم؟

هادي الشيباني: بالنسبة لي أنا آجي من تقريباً ثلاثة عشر أربعة عشر ساعة

تركي الدخيل: إعداد لحلقة واحدة

هادي الشيباني: لا لا كعمل بالنسبة للإعداد تقريباً تقريباً تقدر تقول الحلقة ثلاثين إلى أربعين ساعة

تركي الدخيل: ثلاثين لأربعين ساعة

هادي الشيباني: هذا كإعداد بس ككتابة

تركي الدخيل: وهذه النسبة تشوفها مرتفعة ولّا متوسطة هل كل برامج اليوتيوب عندهم هذا الاهتمام بالكتابة؟

هادي الشيباني: ممكن ممكن البرنامج الحريص على نجاح برنامج أكيد بيتعب فيه يعني

تركي الدخيل: طيب هل ترضيك مستويات الحرية في اليوتيوب

هادي الشيباني: لا هنا أنت وين بتروح يعني

تركي الدخيل: أنه عالية جداً

هادي الشيباني: كدا كفاية يعني

تركي الدخيل: أكثر من كدا تحس..

هادي الشيباني: أكثر من كدا لا بندخل في مرة أخرى يعني

تركي الدخيل: حضرتك تقول أستاذ هادي الشيباني إنه قناة صاحي تعتمد على الجودة وأن لديها أساليب رقابية عليكم

 

البرامج تخضع لرقابة مشددة في قناة “صاحي”

هادي الشيباني: صح

تركي الدخيل: كيف يراقبونكم القناة؟

هادي الشيباني: يراقبون المحتوى مش يراقبونا إحنا

تركي الدخيل: أقصد معد العمل بطبيعة الحال

هادي الشيباني: ما يعرض أو ما يطلع للناس إلا شيء تم مراقبته وشافوه إدارة قناة صاحي

تركي الدخيل: تقول أيضاً أنت أن رقابة قناة صاحي أقوى من الرقابة على التليفزيون ما تشوف أن هذه فيها مبالغة شوي؟

هادي الشيباني: بالعكس بس الحرية فيها أكبر

تركي الدخيل: كيف وش الفرق رقابة التليفزيون ورقابة صاحي؟

هادي الشيباني: رقابة صاحي أوكيه فيها حرية أكثر لكن فيه يعني حرص لو نزلنا الغلطة بعشرة في اليوتيوب؛ لأن أنت قاعد تتكلم على مستوى حرية أكبر فالغلطة فيها يعني ممكن تقفل القناة.

تركي الدخيل: تعتقد أن القنوات الساخنة اللي أنت حضرتك قدمتها أو الحلقات الساخرة اللي قدمتها ساهمت في تقديم حلول؟

هادي الشيباني: أنا ما أطرح الحلول تركي وهذا سؤال يعني كثير يوجهونه لي

تركي الدخيل: أنه وش استفدنا من اللي تقوله؟

هادي الشيباني: وش استفدنا منه؟ أنا وجهة نظري إن الوزير يعني أو المسئول ليش وُضع ليش يعني ينصبون في هذا المكان هل هو مكافأة له إلا عشان يشتغل ويجد الحلول، الحلول من عند المسئول مش من عندي أنا أبين أو أبرز الخطأ اللي قام فيه هذا المسئول أنه عدل أنت الخطأ، أما أني أطرح الحلول يحطوني مكانه أحسن يعني

تركي الدخيل: عندك خطوط حمراء؟

هادي الشيباني: في البرنامج إيه فيه

تركي الدخيل: وش هي؟

هادي الشيباني: الوحدة الوطنية، الدين وفيه حاجة ثالثة بس لو تذكرني فيها، عندي محظورات ثلاثة يعني في البرنامج

تركي الدخيل: حضرتك اللي حطيتها ولّا إدارة القناة اللي حطاتها

هادي الشيباني: إدارة القناة وأنا برضه مقتنع فيها شخصياً يعني

تركي الدخيل: تقبل بهذه اللي هي الوحدة الوطنية والدين والثالثة اللي نسيتها

هادي الشيباني: الثالثة اللي نسيتها للأسف

تركي الدخيل: هل تعرّض هادي الشيباني لأي مساءلة رسمية نتيجة لما يطرحه

هادي الشيباني: لا لا

تركي الدخيل: أبداً

هادي الشيباني: أبداً

تركي الدخيل: طيب وين تشوف حالك بعد سنة من الآن هل تستمر على صاحي أنت كنت عضواً في إذاعة محلية أيضاً

هادي الشيباني: في التليفزيون

تركي الدخيل: وفي التليفزيون يغريك أكثر مثلاً تقديم في اليوتيوب؟

هادي الشيباني: أفضل أريح تطلع طبيعتك

تركي الدخيل: بينما تتكلف على التليفزيون

هادي الشيباني: في التليفزيون تتكلف كثير

تركي الدخيل: الحين متكلف أنت؟

هادي الشيباني: لا بالعكس

تركي الدخيل: عسى ما تكلفت

هادي الشيباني: الحين فيني نوم بس للأسف

تركي الدخيل: ترى الساعة اثنا عشر إحنا قاعدين نسوي..

هادي الشيباني: للأسف أمس سهرانين وجاي متأخر بالطيارة

تركي الدخيل: تسلم

هادي الشيباني: في التليفزيون تقدم حتى المحتوى لما تقدمه ممكن ما تحس فيه بس لما تقدمه مجرد التقديم فقط يعني في اليوتيوب لا

تركي الدخيل: تحس فيه

هادي الشيباني: أحس فيه

تركي الدخيل: تحس فيه لأن ردة الفعل مثلاً

هادي الشيباني: وأرفض وأقدم مادة أنا ما حاسس فيها

تركي الدخيل: عفواً وش المادة اللي تحس فيها وش هي المادة اللي ما تحس فيها؟

هادي الشيباني: على حسب الموضوع يعني فيه مواضيع كثيرة أنا يعني ما حسيت فيها حتى طريقة تقديمها طلعت بايخة

تركي الدخيل: في التليفزيون؟

هادي الشيباني: لا؛ في اليوتيوب

تركي الدخيل: وترجع تقدمها مرة ثانية لأنك تقول أني أرفض أني أقدم شيء مش حاسس فيه

هادي الشيباني: في اليوتيوب أنا أتكلم لأنه ما أقدر أقدم إذا مادة ما أنا حاسس فيها وموضوع ماني حاسس فيه ما أقدر أقدمه يعني نشيله

تركي الدخيل: وش تخاف منه في اليوتيوب؟ في التلفزيون الناس تخاف من الرقابة تخاف من الرسمية..

هادي الشيباني: ما فيه شيء يخوف في اليوتيوب بالعكس اليوتيوب واضح، أرقامه واضحة، مشاهداته واضحة، انتقاداته واضحة حتى أنت لو قدمت مثلاً شيء ما أعجب الناس..

تركي الدخيل: ما تخاف أن الموضة تنتهي مثلاً موضة الاهتمام باليوتيوب؟

هادي الشيباني: بالعكس اليوتيوب كل مدى يكبر بس أن اليوتيوب للأسف إنه ما تقدر تفهم له صعب

تركي الدخيل: ما تقدر تفهمه

هادي الشيباني: صعب ما تقدر تفهمه ومتغيراته كثيرة والتطورات اللي فيه داخل اليوتيوب كثيرة

تركي الدخيل: وهذه مشكلة من مشاكل معرفة اليوتيوب في تقديرك.

هادي الشيباني: هذه مشكلة عندنا إحنا إحنا نبي نفهمه بسرعة بس للأسف اليوتيوب متقلب المزاج زي أمزجتنا إحنا، إحنا ما نقدر نقدم نقفل أخلاقنا

تركي الدخيل: أستاذ هادي الشيباني شكراً لك على هذا الوقت

هادي الشيباني: شكراً

تركي الدخيل: شكراً لكم أنتم أيها الإخوة والأخوات على متابعة هذه الحلقة من (شباب إضاءات) حتى ألقاكم في حلقات مقبلة هذا تركي الدخيل يترككم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

التعليقات
إقرأ أيضا

قال أن أبو حنيفة عراقي وليس فارسياً: رشيد الخيون لـ”إضاءات”: أنا معارض لصدام وناصح للمالكي

دبي: قال الباحث والمؤرخ العراقي رشيد الخيون أن قتل أكثر من ثلاثين متظاهر في “الحويجة” بالعراق استفزه للكتابة عن هذا الحادث محملاً السلطة العراقية الآلام التي... 

إضاءات
0 المشاهدات
التعليقات 1

قال أن دعم غازي القصيبي شمل الجميع: محمد حسن علوان لـ”إضاءات”: أطالب المفتين بتقوى الله بما يطرحون

دبي: قال الروائي السعودي محمد حسن علوان أنه لم يتوقف عن كتابة الشعر قاصداً غير أن الشعر هو الذي تركه، ذلك أن الرواية أخذته من الشعر لتكون هي المشروع الأساسي له في الحياة،... 

إضاءات
0 المشاهدات
التعليقات 0

قالوا أن الأفكار الشبابية تأخذ طريقها في المجتمعات: تريم المالكي وحارب لـ”شباب إضاءات”:تفاؤلنا أساس الإبداع الذي أحرزنا

دبي: قال المصور السعودي فيصل المالكي أن اختياره ليكون سفيراً لجمعية مكافحة العمى يعود إلى بدء التعاون منذ سنة ونصف مع لجنة مكافحة العمى بالسعودية، وأضاف أن التعاون... 

إضاءات
0 المشاهدات
التعليقات 0