اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

مشهد البيعة الذي تابعه الناس هو شكل المجتمع. الأمراء بخبرائهم الكبار، وشبابهم الواعد، والعلماء والدعاة والمفتون، والمجتمع بكافة أطيافه وعائلاته، والرجال الأوفياء الذين عايشوا أزمان الحروب مع الملك عبدالعزيز في لحظات التأسيس المفصلية، وقد كان الحديث اللافت للنظر، ذلك الشيخ بعمامته البيضاء، وهو يخاطب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مبايعاً إياه، لكن العبارات التي فاه بها توضح الفارق بين الزمن الذي عِيش آنذاك، حيث الحروب، والملك عبدالعزيز حاملاً سيفه، وموقداً نيران جيشه جيئةً وذهاباً في الجزيرة بكل أطرافها، حاملاً مشروع التوحيد.

يقول ذلك الشيخ إن الأمن أساسي لهذه البلاد، وكل من لم يُقدر تلك النعمة فلنتخلّص منه، ويتذكر سنين بيعة الملك عبدالعزيز، حيث المنشقون والمنفلتون، إما أن يعودوا لصوابهم وإما الحرب والسيف، عرف الشيخ معنى مكافحة الإرهاب مبكراً، ومن ينسى سنة «السبلة»؟!

مشهد البيعة هو شكل المجتمع، بأطيافه وتعدديته وبكل تنوعه، إنه مجتمع الغنى السعودي، وكل تعددية اجتماعية هي غنى بلا شك.

التعليقات
إقرأ أيضا

معارك الفيلسوف الغاضب

عبثاً حاول، الزميل الصحافي، عثمان تزغارت، تهدئة غضب الفيلسوف، عبدالرحمن بدوي، حين التقاه لإجراء حوارٍ لمجلة «المجلة»، في أبريل عام 2000. لم يكن الخلاف على قيمة المكافأة،... 

مقالات

ولا تزال الصدفة أم الاختراع

لم يكن شهر أبريل (نيسان)، هادئاً، هذا العام، ولا عادياً، وبعيداً عمَّا حصل في الجزائر، والسودان، فإن خبراً واحداً زاحم أخبارَ السياسة والرياضة والاقتصاد. خبر قادم من... 

مقالات

العالِم الكبير.. الفيلسوف الغاضب

لا يمكن الحديث عن الفلسفة في القرن العشرين من دون التطرق لاسم عبدالرحمن بدوي (1917-2002)، فهو مشروعٌ مؤسسة قدمه فرد، شمل التأليف، والشرح، والترجمة، والأعمال الموسوعية، مثل... 

مقالات