اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

الصوت الديبلوماسي السعودي بعواصم العالم، لإيضاح حقائق تحاول قطر التغطية والتعمية عليها. حين قال الوزير عادل الجبير، إن مركز الملك سلمان للإغاثة مستعد لدعم قطر، كان يخاطب الفرية القطرية التي تتحدث عن الحصار، ذلك أن الإغاثة وظيفتها غوث الدول التي تشكو من الحصار والتجويع المنظّم، لكن قطر رفضت لفظ «الإغاثة» واستمرت باستخدام الحصار، وهل تغاث إلا الدول المحاصرة؟! الخطاب القطري منذ البدء كان مضطربا، غير مطرد في حججه وبراهينه ومجادلاته، يقول الشيء ونقيضه منذ أول لحظة حول الاختراق، ثم استمرت الممارسات تؤكد التصريحات الرئيسة، التي نشرت بموقع وكالة الأنباء القطرية، كل السلوك السياسي القطري متسق ومنسجم مع تلك التصريحات.

الاضطراب بالخطاب القطري يوضح الحالة التي أوصلتها إليهم سياسة التغطرس والتعنت، وإيذاء الآخرين، ورفضهم أن يثور الآخرون على خططهم الإرهابية.

التعليقات
إقرأ أيضا

معارك الفيلسوف الغاضب

عبثاً حاول، الزميل الصحافي، عثمان تزغارت، تهدئة غضب الفيلسوف، عبدالرحمن بدوي، حين التقاه لإجراء حوارٍ لمجلة «المجلة»، في أبريل عام 2000. لم يكن الخلاف على قيمة المكافأة،... 

مقالات

ولا تزال الصدفة أم الاختراع

لم يكن شهر أبريل (نيسان)، هادئاً، هذا العام، ولا عادياً، وبعيداً عمَّا حصل في الجزائر، والسودان، فإن خبراً واحداً زاحم أخبارَ السياسة والرياضة والاقتصاد. خبر قادم من... 

مقالات

العالِم الكبير.. الفيلسوف الغاضب

لا يمكن الحديث عن الفلسفة في القرن العشرين من دون التطرق لاسم عبدالرحمن بدوي (1917-2002)، فهو مشروعٌ مؤسسة قدمه فرد، شمل التأليف، والشرح، والترجمة، والأعمال الموسوعية، مثل... 

مقالات