اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

الصوت الديبلوماسي السعودي بعواصم العالم، لإيضاح حقائق تحاول قطر التغطية والتعمية عليها. حين قال الوزير عادل الجبير، إن مركز الملك سلمان للإغاثة مستعد لدعم قطر، كان يخاطب الفرية القطرية التي تتحدث عن الحصار، ذلك أن الإغاثة وظيفتها غوث الدول التي تشكو من الحصار والتجويع المنظّم، لكن قطر رفضت لفظ «الإغاثة» واستمرت باستخدام الحصار، وهل تغاث إلا الدول المحاصرة؟! الخطاب القطري منذ البدء كان مضطربا، غير مطرد في حججه وبراهينه ومجادلاته، يقول الشيء ونقيضه منذ أول لحظة حول الاختراق، ثم استمرت الممارسات تؤكد التصريحات الرئيسة، التي نشرت بموقع وكالة الأنباء القطرية، كل السلوك السياسي القطري متسق ومنسجم مع تلك التصريحات.

الاضطراب بالخطاب القطري يوضح الحالة التي أوصلتها إليهم سياسة التغطرس والتعنت، وإيذاء الآخرين، ورفضهم أن يثور الآخرون على خططهم الإرهابية.

التعليقات
إقرأ أيضا

الاستثمار الذي لا يخسر!

أحسب أن كل من له أدنى معرفة بالاستثمار، سيعرض عن هذا المقال من عنوانه، فأول يقينيات الاستثمار وحقائقه أنه لا يوجد في الدنيا استثمار لا يخسر! لكن، دعوني أشرح لكم القصة. لم... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0

من لم يعِش اللحظة!

«التعلم… ذلك الذي لا يتعب منه الدماغ!». أفكر دائماً في عبارة دافنشي السابقة، في أي مرحلة من مراحل إبداعه وجماله كتبها.. أقبل النضج الفني أم بعده؟! وإذا كانت غاية التعلم... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0

خزنوا فرح الصيف لاكتئاب الشتاء!

«لا تنسَ المظلة وانتبه من اكتئاب الشتاء»، كانت أولى وصايا أهل أوريغون – شمال غربي الولايات المتحدة الأميركية – حتى قبل وصولي إليها، لأطمر جهل لغتي! كنت أضحك من... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0