اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

تحاول العصابات الإرهابية بحي المسورة، منع الجهود الحكومية، لإعادة الإعمار وإتمام مشاريع التنمية. عبوة ناسفة استشهد على إثرها الرائد طارق بن عبداللطيف العلاقي، الأمر الذي حتّم على الجهات الأمنية ملاحقة الذين يسكنون الأبنية المهجورة.

التغطية الإعلامية الغربية تتحدث عن المسألة الحقوقية، متناسيةً أن المطالبة بتنمية المسورة كان بطلبٍ من الأهالي الذين ضاقوا ذرعاً، بعصابات المخدرات، والخطف، والبؤر المعادية للأخلاق، وصولاً إلى الخلايا الإرهابية العدوانية.

أبناء البلدة وأعيانها طلبوا من الدولة منذ سنوات الالتفات إلى البلدة ودعمها، وضخ المشاريع فيها، وذلك أسوة ببقية مناطق المملكة.

ثمة مشاريع بكل المدن السعودية، وهدم لأحياء قديمة، وتثمين للأراضي التي ستستثمر حكومياً وخدمياً بمبالغ فوق المجزية، والتثمين الذي تقدمه الحكومة السعودية لقاء الأراضي، التي ستستخدم بالشوارع والخدمات البلدية، هو الأعلى قيمةً مقارنةً بالتعويضات التي تقدمها الحكومات من دول المنطقة.

المسورة… لن يُسمح لأحدٍ تحويلها إلى ضاحية جنوبية كما في بيروت!.

التعليقات
إقرأ أيضا

معارك الفيلسوف الغاضب

عبثاً حاول، الزميل الصحافي، عثمان تزغارت، تهدئة غضب الفيلسوف، عبدالرحمن بدوي، حين التقاه لإجراء حوارٍ لمجلة «المجلة»، في أبريل عام 2000. لم يكن الخلاف على قيمة المكافأة،... 

مقالات

ولا تزال الصدفة أم الاختراع

لم يكن شهر أبريل (نيسان)، هادئاً، هذا العام، ولا عادياً، وبعيداً عمَّا حصل في الجزائر، والسودان، فإن خبراً واحداً زاحم أخبارَ السياسة والرياضة والاقتصاد. خبر قادم من... 

مقالات

العالِم الكبير.. الفيلسوف الغاضب

لا يمكن الحديث عن الفلسفة في القرن العشرين من دون التطرق لاسم عبدالرحمن بدوي (1917-2002)، فهو مشروعٌ مؤسسة قدمه فرد، شمل التأليف، والشرح، والترجمة، والأعمال الموسوعية، مثل... 

مقالات