اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

تحاول العصابات الإرهابية بحي المسورة، منع الجهود الحكومية، لإعادة الإعمار وإتمام مشاريع التنمية. عبوة ناسفة استشهد على إثرها الرائد طارق بن عبداللطيف العلاقي، الأمر الذي حتّم على الجهات الأمنية ملاحقة الذين يسكنون الأبنية المهجورة.

التغطية الإعلامية الغربية تتحدث عن المسألة الحقوقية، متناسيةً أن المطالبة بتنمية المسورة كان بطلبٍ من الأهالي الذين ضاقوا ذرعاً، بعصابات المخدرات، والخطف، والبؤر المعادية للأخلاق، وصولاً إلى الخلايا الإرهابية العدوانية.

أبناء البلدة وأعيانها طلبوا من الدولة منذ سنوات الالتفات إلى البلدة ودعمها، وضخ المشاريع فيها، وذلك أسوة ببقية مناطق المملكة.

ثمة مشاريع بكل المدن السعودية، وهدم لأحياء قديمة، وتثمين للأراضي التي ستستثمر حكومياً وخدمياً بمبالغ فوق المجزية، والتثمين الذي تقدمه الحكومة السعودية لقاء الأراضي، التي ستستخدم بالشوارع والخدمات البلدية، هو الأعلى قيمةً مقارنةً بالتعويضات التي تقدمها الحكومات من دول المنطقة.

المسورة… لن يُسمح لأحدٍ تحويلها إلى ضاحية جنوبية كما في بيروت!.

التعليقات
إقرأ أيضا

الاستثمار الذي لا يخسر!

أحسب أن كل من له أدنى معرفة بالاستثمار، سيعرض عن هذا المقال من عنوانه، فأول يقينيات الاستثمار وحقائقه أنه لا يوجد في الدنيا استثمار لا يخسر! لكن، دعوني أشرح لكم القصة. لم... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0

من لم يعِش اللحظة!

«التعلم… ذلك الذي لا يتعب منه الدماغ!». أفكر دائماً في عبارة دافنشي السابقة، في أي مرحلة من مراحل إبداعه وجماله كتبها.. أقبل النضج الفني أم بعده؟! وإذا كانت غاية التعلم... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0

خزنوا فرح الصيف لاكتئاب الشتاء!

«لا تنسَ المظلة وانتبه من اكتئاب الشتاء»، كانت أولى وصايا أهل أوريغون – شمال غربي الولايات المتحدة الأميركية – حتى قبل وصولي إليها، لأطمر جهل لغتي! كنت أضحك من... 

مقالات
0 المشاهدات
التعليقات 0