اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

تركي الدخيل

لو قُدّر لأبي الفرج عبدالرحمن بن علي بن الجوزي، (المتوفى 597 هجرية)، أن يعيش في زماننا هذا، لتحول كتابه الشهير (أخبار الحمقى والمغفلين) من 150 صفحة محققة، إلى بضعة مجلدات! ولأصبح عنوان الكتاب بدلاً من (أخبار الحمقى والمغفلين)، (أخبار الدلوخ والسبائك والبثرين).
قال أبوعبدالله: فأما الدلوخ، فهي جمع دلخ. يقول السعوديون بدارجتهم: فلانٌ دلخ، وهو عين الأحمق، غير أنه يضيف حالة التميز على الأحمق المجرد. أما السبائك، فهي جمع سبيكة، ومن خصائص لغة السعوديين، استخدام السبيكة، وهي مؤنثة، والدلالة بها على المذكر، وفي ذلك من الحكم أن السعوديين لا يضطهدون الأنوثة، بل هم يكرمون المذكر بوصف أنثوي. وقولهم: فلان سبيكة، يراد به أنه غبيٌ، بالغ الغباء، يقارع أباطرة البلاهة، وسُمّي سبيكة، ليس لقيمة السبيكة، بل لأنها جماد أصم، لا ينطق بمنطق أو بدونه!
قال أبوعبدالله غفر الله له: أما البثر، فهو أثقل الناس طينة، وأسوأُهم عجينة، إذا رأيته يسير في طريق، تمنيت السيرَ في غيره، وإذا جلست إليه تمنيت أن يصاب أحدكما بما يوجب عليه مغادرة المكان دون أن يُلام.
وأحسب أن العامية استقت كلمة بثر، من كون الحبوب النافرة في الجسد، تلك التي تؤدي بالمرء إلى الاستياء والألم، تسمى بثوراً.
ويقال للبثر، بثراً، لأنه ينبت في المناسبات، والأجواء، التي لا ينتظره أحدٌ فيها، ولا يتمنونه، ولا يرجونه…
قلتُ: ولأنباء البثرين والسبائك والدلوخ تتمة، نرجو أن يسهل الله لنا جمعها في مصنف يكون تتمة لأخبار حمقى ابن الجوزي، وبالله التوفيق، وعليه التكلان.

صحيفة الوطن- السعودية
1 مايو 2007

التعليقات
إقرأ أيضا

تيريزا ماي تُعيد ثاتشر للخليج!

حين احتلّ صدام الكويت، كانت العيون تتجه نحو المواقف الدوليّة من هذا الاجتياح. التعويل كان على موقفٍ أميركي، ودار جدل طويل في أروقة الجامعة العربية بعد الاستعانة بالقوى... 

قال غفر الله له
0 المشاهدات
التعليقات 0

إسلاميو تونس.. لا تقولوا ما لا تفعلون!

تركي الدخيل يصر البعض على تمييز التيارات الإسلامية السياسية في تونس عن غيرها، ويظنون أن هذا من تطور الفكر السياسي لدى أولئك. صحيح أن التنظير حول الحرية، والحق، والمساواة،... 

قال غفر الله له
0 المشاهدات
التعليقات 0