اخر تغريدات تويتر

في خاطري شي_3

من طيبات ابي الطيب

الأرشيف

أول مرة عرفت اسم تركي الدخيل، كانت عبر مقالته في أخيرة «الاقتصادية»، في عهد رئيسها الأجمل محمد التونسي

شاب ممتلئ يعبر صالة التحرير إلى مكتب الرئيس، لا يبقى أكثر من دقائق هناك.. وهكذا هو الدخيل منذ عرفته رجل مشغول على الدوام، يختصر الوقت دائماً، لتنفيذ أكثر من عمل في اللحظة ذاتها، مستنداً على حماسته وطموحه المتقد آنئذ، في اختراق الصفوف الأمامية في الإعلام السعودي شبه المحتكرة آنذاك.

تركي رجل يستطيع أن يفعل أشياء كثيرة في الوقت ذاته، دون أن يتأثر أحد بالآخر، رجل علاقات عامة خطير.. وماكر أحياناً، في جلسة واحدة يقنعك بأنه إعلامي، وسياسي، واجتماعي، ورياضي، ومن كل شيء ستجد شيئاً.. وكل هذا لا يلغي الوجه الآخر من المرح وحبه للحياة وطيباتها.

المتتبع لمسيرة تركي الدخيل، يؤمن بوضوح أن بلوغ الأهداف ليس مستحيلاً مع التخطيط المحكم لمواقع الخُطى والجرأة في تقديم الذات بصورة براقة باهية، والنظر إلى الصعوبات بابتسامة وكلمات مهذبة لطيفة، واقتناص الفرص، وقاعدته دائماً: «الفرص كالطيور المهاجرة لا تستقر في مكان واحد».

منذ أخيرة «الاقتصادية» وحتى اليوم، عرفت الدخيل في مواقع كثيرة، لم يتخلَّ فيها عن مهارته البارعة في تقديم نفسه، وقدرته الفائقة في استثمار كل ما حوله للوصول إلى الهدف.. وكأنك أمام رجل أخطبوط يملك أكثر من ذراع لبلوغ المراد.

* صحافي سعودي رئيس تحرير صحيفة «الرياضية»

التعليقات
إقرأ أيضا

سفيرنا في الإمارات

عبدالعزيز حسين الصويغ  أن تكون سفيرًا لبلادك تُمثّلها وتنقل سياستها للدولة التي عُيِّنت فيها، وتعمل على حماية مصالح الدولة ومواطنيها، فهذا شرف ما بعده شرف، فالسفراء... 

قالوا عن تركي
0 المشاهدات
التعليقات 0

تركي الدخيل الدبلوماسي السهل الممتنع

تاج الدين عبد الحق أرجو ألّا تطول غيبة الصديق تركي الدخيل في عالم الدبلوماسية، وأن يعود سريعًا إلى الميدان الذي صنع نجوميته، وشكّل حضوره خلال العقود الثلاثة الماضية.... 

قالوا عن تركي
0 المشاهدات
التعليقات 0

الصحافي الأنيق والمهني الإنسان – تركي الدخيل: الرجل الواقف في كل المراحل

فارس بن حزام الكتابة عن تركي الدخيل #TurkiAldakhil غزيرة، لا تحدها ضفاف، لأن الرجل مرتحل دائمًا بين أوراقه الصحافية، وأبوابه المهنية، من منصب إلى منصب، ومن مهمة إلى أخرى،... 

قالوا عن تركي
0 المشاهدات
التعليقات 0